حقوق الإنسان هي تلك الحقوق والمتطلبات الأساسية المرتبطة بالإنسان، ووجودها يحقق له السعادة والعيش الكريم ، ويجب أن يتمتع بها جميع الأفراد دون أي تمييز بسبب فروق الجنس أو الأصل أو الدين أو اللون وغيرها من فروق.

وحقوق الإنسان حقوق متأصلة في جميع البشر، مهما كانت جنسيتهم، أو مكان إقامتهم، أو نوع جنسهم، أو أصلهم الوطني أو العرقي، أو لونهم، أو دينهم، أو لغتهم، أو أي وضع آخر.


و مما تتميز به تلك الحقوق:

إنها حقوق طبيعية ملتصقة بوجود الإنسان.
إن اختلاف أفراد المجتمع أو البشر لا يمنع حقوق الإنسان بل إنها تعبر عن مفاهيم سامية كالعدالة والمساواة.
إن كرامة الإنسان وسعادته مرتبطة بصورة وثيقة بتلك الحقوق.
ليس لأحد الحق في مصادرتها.
على الدول أن توفرها وتدعمها وتحميها ، وهذا مطلبٌ وطني خاص بالأفراد ومسؤولية تقع على عاتق الدول.
إن احترامها ينعكس إيجابياً على تنمية الفرد والمجتمع ، وبذلك فأي مصادرة أو حد من تلك الحقوق يعد هدراً واضحاً وعائقاً أمام التنمية البشرية.